مجتمع أكــــــــــــــــمام الورد
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
ندعوك للتسجيل
وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،
الأداره

مجتمع أكــــــــــــــــمام الورد

ابْتَسِم لِـ تَرى مدينه الْفَرح مبعثره الحزن بِـ مُعَانَقَةِ حُلُمْ
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصراع الإقليمي والدولي حول سوريا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wogood
Admin
wogood

زهرتي زهرتي : الليلـــــــك

الجنس : انثى عدد المساهمات : 172
نقاط : 354
الموقع : wogood.dahek.net

مُساهمةموضوع: الصراع الإقليمي والدولي حول سوريا   الأحد سبتمبر 09, 2012 8:01 pm


[size=12]الصراع الإقليمي والدولي حول سوريا

مواضيع مترابطة«خلية سورية نائمة» في مخيم الزعتري
جهاديون أجانب لا يضيفون الكثير للثورة السورية
العراق يدرس «المشاركة» في اجتماع مجلس الأمن
القاهرة: إيران يمكن أن تكون «جزءاً من الحل» للأزمة السورية
الشرع يظهر علناً ويستقبل الوفد الإيراني
..تم النشر في 2012/08/25

غازي الجاسم
تتطور المسألة السورية بصور متفاوتة وعلى جميع الأصعدة والأطراف، فعلاوة على الداخل السوري والمواجهات الدموية في معظم المحافظات السورية، فإن الصراع حول سوريا يأخذ بعداً إقليمياً ودولياً ليس بالبسيط، بل يمكن القول ان العلاقات الدولية حول المسألة السورية غدت تكهرب أجواء هذه العلاقات.

أما انعكاس هذه المسألة على الداخل اللبناني فإنها مسألة متواصلة منذ بداية الأزمة وتتلاحق فصولها، فعلاوة على نزوح عشرات آلاف السوريين إلى الأراضي اللبنانية، فإن اللبنانيين ينقسمون بين من يؤيد النظام القائم في سوريا، وبين أولئك الذين يقدمون الدعم المادي والمعنوي للثورة السورية. وتعتبر الأراضي اللبنانية موقعا رخواً وقابلاً للتفجر، يمتلك أدوات عديدة في الداخل اللبناني، ويعتقد كثيرون بأن الحكم في سوريا يتعمد إشعال الأوضاع في لبنان لأن لديه قناعة بأن حريقاً كبيراً في الشرق الأوسط قد يساعد في تخفيف الضغوط الدولية عليه، لذلك فهو يستخدم بصورة غير متقنة أحد محازبيه اللبنانيين في محاولة لاغتيال البطريرك الماروني بشارة الراعي عند زيارته لعكار. وكان اعتقال الوزير ميشال سماحة جزءاً من تصعيد الموقف.. ولو نجح سماحة في خطته لأشعل حرباً بين المسيحيين والسنة. ولكن البعض يقول ان المسلسل السوري في لبنان لم يصل بعد إلى منتهاه.

أما على الصعيد العراقي، فإن رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني يقدم دعمه الكامل للحراك السوري واحتضن اجتماعات المعارضة الكردية السورية في أربيل شمال العراق، واستقبل وفوداً من المعارضة السورية، كما التقى بعض قوى الرابع عشر من آذار اللبنانيين، بعكس نوري المالكي الذي يقيم أوثق العلاقات مع الحكم السوري. وقام قبل بضعة أيام بدفع قوات إلى الحدود السورية عند معبر القائم المواجه لمنطقة البوكمال السورية، وليس معروفاً كيف يمكن أن تنعكس المسألة السورية على أوضاع العراق، خاصة إذا ما انتهى النظام القائم في دمشق، علماً بأن مسعود البرزاني يقيم تحالفات داخل العراق وخارجه على الصعيد الإقليمي لمناهضة حكومة بغداد.

وأما على الصعيد الأردني.. فإن الأردن كان حذراً في تعاطيه مع التطورات السورية، لكن الأردن بدأ ينغمس تدريجياً في المسألة السورية حتى انه تحول إلى منصة للمنشقين السوريين، ويجد نفسه اليوم في قلب الحدث السوري، وتعالت نبرة العاهل الأردني تجاه المسألة السورية في ظل تعاطف شعبي كبير مع الثورة السورية.

أما على الصعيد الدولي، فإن روسيا تعتبر ان سوريا الأسد تمتلك أوراقاً كثيرة، فبيد سوريا ورقة السلام في الشرق الأوسط.. وبيدها مفاتيح لبنان والعراق وجزءاً مهماً من الورقة الفلسطينية، وموسكو لا يرجح انها ستغير موقفها من الصراع على سوريا، لأن ذلك يفقدها الكثير من الأوراق.. الشرق أوسطية.

أما إيران.. فإنها إذا خسرت سوريا فإن ذلك يعني بالنسبة لها خسارة دورها في العراق ولبنان. ونهاية دورها في الشرق الأوسط «كسر جناحها الشرقي» وذلك يشكل خسارة لطموحات إيران وإضعافا لنفوذها وامتداداتها خلال العقود الثلاثة الماضية، وإضعافاً لحليفها في لبنان (حزب الله) الذي يحصل على سلاحه عبر الأراضي السورية.

ما نراه اليوم هو لوحة هائلة من التركات الإقليمية والدولية تحت عنوان واحد هو الصراع على سوريا. وحول سوريا.
[/size]

....................التوقيع - wogood.dahek.net...................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصراع الإقليمي والدولي حول سوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتمع أكــــــــــــــــمام الورد :: ][§¤°~^™ المقالات والبحوث العلميه™^~°¤§][-
انتقل الى: