مجتمع أكــــــــــــــــمام الورد
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
ندعوك للتسجيل
وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،
الأداره

مجتمع أكــــــــــــــــمام الورد

ابْتَسِم لِـ تَرى مدينه الْفَرح مبعثره الحزن بِـ مُعَانَقَةِ حُلُمْ
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص في العنف الاسري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wogood
Admin
avatar

زهرتي زهرتي : الليلـــــــك

الجنس : انثى عدد المساهمات : 172
نقاط : 354
الموقع : wogood.dahek.net

مُساهمةموضوع: قصص في العنف الاسري   الإثنين أكتوبر 08, 2012 11:19 pm

أب يقتل إبنه

: لم يفلح أب في طمس معالم جريمته بعد محاولته دفن جثة ابنه، بعد أن توجه إلى المستشفى مدعيا أن ابنه البالغ من العمر 15 عاما توفي نتيجة سقوطه من

أعلى سطح المنزل، لكن هذه الحيلة لم تنطل على أطباء المستشفى الذين

سارعوا إلى إبلاغ الجهات الأمنية لتكتشف فيما بعد أنها أمام حالة عنف أسري ومأساة قاسية انتهت باعتراف الأب بجريمته وتمثلت في ضرب ابنه حتى الموت.

وكشفت الجهات الأمنية المختصة في محافظة شرورة طلاسم جريمة قتل أب لابنه ضربا حتى الموت، في العشر الأواخر من شهر رمضان الماضي وطلبت أول

من أمس تشريح جثة الحدث المتوفى من قبل الطبيب الشرعي.

وأوضح الناطق الأمني لشرطة منطقة نجران الرائد عبدالرحمن الشمراني في تصريح إلى “الوطن” أنه في تمام الساعة الرابعة من عصر السبت الموافق 23 رمضان

الماضي تلقت شرطة محافظة شرورة بلاغا من مستشفى القوات المسلحة بالمحافظة يفيد بوصول جثة صبي يبلغ من العمر 15 عاما، وعلى الفور جرى انتقال المحققين

إلى الموقع وبمعاينة الجثة اتضح وجود جرح قطعي بطول 2 سم بفروة الرأس من الخلف وبعض السجحات والكدمات والرضوض بأحجام مختلفة وفي أماكن متفرقة من جسمه.

وأضاف الشمراني: أن الجهات المختصة بالتحقيق في شرطة المحافظة بادرت بأخذ إفادة والد الحدث المتوفى وأخبرهم في البداية أن ابنه سقط من سطح منزل الأسرة الكائن في

حي الزهور بشرورة، مدعيا أنه لم يسعف ابنه إلى المستشفى في حينها حتى وجده في الساعة الثالثة من عصر يوم السبت قبل عيد الفطر بأسبوع متوفى على فراشه. وأكد الناطق

الأمني أنه جرى إيقاف الأب للتحقيق معه في القضية حتى اعترف أنه هو المتسبب في وفاة ابنه كاشفا التفاصيل للمحققين بأنه أقدم على ضرب ابنه حتى فارق الحياة وذلك بقصد

تربيته وتأديبه وبالتالي أوقفت شرطة شرورة الأب وأبلغت فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمحافظة حسب الاختصاص.

من جهته كشف مصدر مسؤول في هيئة التحقيق والادعاء العام لـ”الوطن” أن التحقيقات مع والد الحدث المتوفى أظهرت أنه كان يعتزم دفن جثة ابنه

في المقبرة لكنه تراجع بعد الاتصال على خال الحدث الذي أكد له عدم تمكنه من قبر الجثة نتيجة عدم حصوله على تصريح للدفن، وعندها توجه إلى

المستشفى مدعيا أن ابنه توفي بعد سقوطه من أعلى سطح المنزل، لكن أطباء المستشفى لاحظوا وجود قطع في رأس الحدث وعدة رضوض وكدمات

في أنحاء متفرقة من جسده، وبادروا بإبلاغ شرطة المحافظة.

وأضاف المصدر أن التحقيقات مع الأب وأسرته بينت أن العائلة بكاملها تعاني من ظروف نفسية بدرجات متفاوتة، مشيرا

إلى أن والد الصبي أودع شعبة السجن العام بمحافظة شرورة مطلع الأسبوع الماضي فيما لا تزال الجهات الأمنية المختصة تتحفظ

على جثمان الصبي في ثلاجة الموتى بمستشفى القوات المسلحة حيث طلبت أمس تشريح الجثة من قبل الطبيب الشرعي وإرفاق تقريره في ملف القضية


قتل أخته

انهى سائق مصري حياة شقيقته، بسبب خروجها من البيت بشكل متكرر دون علم اسرتها

حيث انهال عليها بالضرب المبرح وخنقها بايشارب من عنقها حتى لفظت انفاسها الاخيرة وفر هاربا؛ ألقي القبض عليه واعترف بجريمته،

وحرر محضر له وأحاله اللواء أسامة الصغير مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة إلى النيابة.

وكان رجال الشرطة قد تلقوا بلاغا من الاهالى بوجود جثة لسيدة بشارع بحر بالمعصرة، إنتقل المقدم ناجى ربيع، رئيس المباحث وبفحص

الجثة تبين أنها ربة منزل " 24 سنة " وبها كدمات وجروح بجميع أنحاء الجسم " أثار تعذيب " وملفوف حول عنقها إيشارب حريمى ،

تم تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء سيد شفيق مدير الادارة العامة للمباحث، والعميد عصام سعد مدير المباحث الجنائية، وتبين أن وراء الجريمة شقيقها

"سائق" يبلغ من العمر" 30 عاما " تم اعداد كمين له والقى القبض عليه وبمواجهته اعترف بارتكابه الجريمة بأن تعدى عليها بالضرب

وخنقها بإيشارب حتى فارقت الحياة وذلك لشكه فى سلوكها وخروجها الدائم من البيت دون علمه

واخر يقتل أخته

قدم شاب جزائري على قتل شقيقته بعد أن نشب شجار بينهما على مشاهدة برامج التلفزيون

ونقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية أن الشقيق الأصغر (17 عاما)، وشقيقته (24 عاما) كان كل واحد منهما يريد أن يفرض برنامجا على الآخر.

زأدت المشاجرة إلى استفزاز الأخ الأصغر وحمل مقود دراجته الهوائية وضرب به رأس أخته الصائمة ليرديها قتيلة.

وقالت الصحيفة إن الجريمة حصلت قبيل أذان المغرب في قرية قصر آيت مسعود غير بعيد عن دائرة رقان.

وفور سماع الخبر، تنقلت قوات الأمن إلى عين المكان وتم إلقاء القبض على الجاني لإحالته إلى النيابة ونقلت الجثة إلى المستشفى قبل دفنها.


************************************************************************************


بعض الاحيان يكون العقاب اكبر من الذنب \\ لاحول ولا قوه إلا بالله\\

....................التوقيع - wogood.dahek.net...................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص في العنف الاسري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتمع أكــــــــــــــــمام الورد :: الحكايات والقصص-
انتقل الى: